اكتب ما تود البحث عنه

Slider

المستجدات
جاري التحميل ...

الفيديو هنا تجد جميع الفيديوهات اضغط لمشاهدة المزيد

عناوين

الفيديو
معذرة، الصفحة التي طلبتها غير موجودة.

الاثنين، 10 ديسمبر 2018

هيرابوليس- متابعات

قال نواب ديمقراطيون، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يواجه مساءلة والسجن إذا ثبت أن الأموال التي قال محاميه السابق إنه تم دفعها لأشخاص لالتزام الصمت، تمثل انتهاكا لقواعد تمويل الحملة.

وقال النائب الديمقراطي الأمريكي جيرولد نادلر لمحطة (سي.إن.إن)، إنه إذا ثبت أن هذه المبالغ تمثل انتهاكا للقواعد المالية للحملة الانتخابية، فستكون أساسا لمساءلة الرئيس.

وأضاف نادلر الذي سيرأس اللجنة القضائية عندما يتولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب في كانون الثاني، "ستكون مخالفات تستحق المساءلة".

ونشرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية تقريرا نقلت من خلاله تصريحات عضو لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي، آدم شيف، حول إمكانية إيداع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السجن بعد نهاية فترته في البيت الأبيض، وذلك على وقع بعض التهم المتعلقة بدفع الرشاوى.

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن تصريحات شيف جاءت عقب مناداة بعض الأصوات باحتجاز محامي دونالد ترامب السابق مايكل كوهين. وحسب ما أدلى به في برنامج "فايس ذي نايشن" يوم الأحد، بيّن شيف أن كوهين كان ينتهك القانون بالتنسيق مع دونالد ترامب وطبقا لتوجيهاته ولم يكن يتصرف بملء إرادته.

ونقلت المجلة عن الرئيس المرتقب للجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي، آدم شيف، قوله إن "هناك احتمالا حقيقيا بأنه ما أن يترك دونالد ترامب منصبه كرئيس، ستسعى وزارة العدل للنيل منه، ليكون بذلك أول رئيس يواجه خطرا محدقا بدخول السجن منذ وقت طويل. لقد ناقشنا مسألة العفو التي يقدمها الرئيس للمواطنين، ومن المرجح أننا سنتطرق إلى هذه المسألة قريبا ومعرفة ما إذا كان على الرئيس القادم أن يعفو عن ترامب أم لا".

المصدر: عربي٢١
صورة تعبيرية

هيرابوليس- متابعات

 ذكرت وكالة سانا التابعة لنظام الأسد أن قيادة الجيش التابعة لنظام الأسد أصدرت قراراً يقضي بتسريح الضباط المجندين في جيش الأسد الذين أتموا خمس سنوات احتفاظ  لديه حتى تاريخ 1-1-2019.

وأضافت أن القرار ينهي من أتم خمس سنوات خدمة وما فوق بالنسبة للمجندين, وينهي الاستدعاء للضباط الملتحقين عام 2013 وأتموا خدمة خمس سنوات بالخدمة الاحتياطية,ووضحت أن القرار الإداري سيتم تطبيقه من تاريخ 16-12-2018.

ويأتي هذا القرار من جيش الأسد مع تزايد حملات الاعتقال في مناطق سيطرته,وخاصة في مدينة دمشق وريفها,بعد شنه حملات اعتقال في مدن الغوطة الشرقية وأحياء الميدان والقدم منذ عدة أيام.
صورة لجنود فرنسيين

هيرابوليس- متابعات


ذكرت مصادر إعلامية أن عدد من القوات الأمريكية والفرنسية يرافقها عدد من عناصر ميليشيا قسد قامت بالتنقيب عن الآثار في تلة تل حلف بريف رأس العين الغربي.

وأضافت المصادر أن القوات ترافقها عدد آليات للحفر وباشرت عملها أول أمس السبت،كما بدأت بالتنقيب عن الآثار في بلدة المنصورة بريف الرقة.

يُشار إلى أن تل حلف الأثري يقع سوريا غربي مدينة رأس العين، وذلك في منطقة ينابيع نهر الخابور؛ أكبر روافد نهر الفرات، وتل حلف هو الاسم المعاصر للموقع الذي كان يدعى باسم غوزانا في الألف الأول قبل الميلاد.‏وهو موقع مدينة أثرية في سوريا تمثل فترة زمنية في تاريخ بلاد الرافدين.

يُذكر أن القوات الفرنسية تتشارك مع القوات الأمريكية في عمليات التنقيب عن الآثار في بلدة المنصورة بريف الرقة،وفي منطقة سوسك شمالي مدينة الرقة.


هيرابوليس- متابعات

قال المبعوث العربي والدولي السابق، الأخضر الإبراهيمي، إن فشل الوساطات الأممية حول سورية سببه بشار الأسد الذي لم يكترث للثمن الذي يدفعه الشعب السوري.

وأضاف الإبراهيمي في حوار مع مجلة “جون أفريك” أن الدول الأجنبية التي تدخلت في القضية السورية هي الأخرى كانت حريصة على حماية مصالحها الوطنية، ولم تكترث أبداً لمصالح الشعب السوري.

وحذر المبعوث السابق من تحول سورية إلى دولة “فاشلة يديرها زعماء ميليشيات على غرار الصومال، مما يمثل خطراً جسيماً على مستقبل الشرق الأوسط”.

وذكر الإبراهيمي في الحوار نفسه أن مسار مفاوضات أستانا وسوتشي “يتقدم للأمام”، مبرزاً أن الدول الثلاث الراعية لهذا المسار وهي تركيا وروسيا وإيران “تشتغل”، لكن لديها عراقيل عديدة لتبنيها مواقف متباينة بشأن التحديات التي يطرحها الملف السوري.

واستقال الإبراهيمي من مهامه في سورية عام ٢٠١٤ بعد سنتين من تعيينه خلفاً للأمين العام الأممي السابق كوفي أنان، وخلف ستيفان دي مستورا  -المبعوث الخاص السابق للأمم المتحدة في أفغانستان والعراق- الإبراهيمي بمنصب المبعوث الأممي في سورية.
المصدر: وكالات

هيرابوليس- خاص

التقى وفد من أبناء مدينة منبج والذين عملوا بمجالسها المحلية سابقاً، يوم السبت8 كانون الأول، مع المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري،  بمدينة غازي عنتاب التركية.

والتقى المبعوث الأمريكي، وفد أبناء مدينة منبج، خلال زيارته تركيا لحضور اجتماعات مجموعة العمل التركية الأمريكية بشأن سوريا.

وفي تصريح خاص لهيرابوليس قال الأستاذ المحامي مصطفى العبدالله رئيس المجلس المحلي السابق لمدينة منبج، أن لقاءهم بالمبعوث الأمريكي تمحور حول طريقة إدارتهم لمدينتهم عقب تحريرها من نظام الأسد عام2012، وإشراكهم جميع مكوناتها  في إدارتها، عبر مجلسها المحلي الذي حافظ على جميع مؤسساتها وممتلكاتها.

 وأضاف المحامي مصطفى العبدالله، أن وفد ابناء مدينة منبج الذي ضم شخصيات سياسية واخرى عاملة بالمجالس المحلية، عرض وشرح للمبعوث الأمريكي، رؤية ابناء منبج لأمن واستقرار مدينتهم والمنطقة.

وعن سبب عدم عودتهم لمدينتهم، والتي يعتبرها الجانب الأمريكي آمنة، أجاب وفد أبناء مدينة منبج، بسبب وجود تنظيم حزب العمال الكردستاني (PKK) وممارساته التعسفية بحق الثوار وأهالي المدينة، ومصادرة بيوتهم وتهجير أهاليهم، وفرضه التجنيد الإجباري على أبناء المدينة، فضلاً عن علاقته بنظام الأسد، وتوجهاته الإنفصالية الإرهابية.

يذكر أن المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، جيمس جيفري، اعلن في تصريح صحفي سابق قبل يومين، في العاصمة التركية أنقرة، أن "جميع بنود خطة منبج، يجب أن تطبق في نهاية العام الحالي"

الأحد، 9 ديسمبر 2018

هيرابوليس- متابعات

أصدرت وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، التابعة للحكومة الأردنية، تعميما على جميع موظفي المساجد في الأردن، تطلب فيه الالتزام بعدم استعمال مكبرات الصوت على مئذنة المسجد إلا لغايات رفع الأذان فقط، والالتزام بفتح جهاز الأذان الموحد وقت الأذان حسب التقويم الصادر عن الوزارة.

وطالبت الوزارة "بإقامة الصلاة حسب الوقت المحدد للانتظار بعد الأذان وتكون الإقامة من خلال مكبرات الصوت الداخلية للمسجد فقط".

و شددت وزارة الأوقاف الأردنية على "عدم إذاعة درس وخطبة الجمعة على مكبرات الصوت الخارجية والاكتفاء بإذاعتها من مكبرات الصوت الداخلية للمسجد فقط".

هيرابوليس- متابعات

ذكرت مصادر إعلامية أن مروحيات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قامت ليلة أمس بعملية إنزال في الأطراف الشمالية لمدينة الرقة،واعتقلت شخصين لأسباب مجهولة.

وفي سياق متصل قامت قوات التحالف بمداهمة حي المشلب شرقي مدينة الرقة بعدة سيارات همر واعتقلت شخص من مدينة دير الزور،وترافق هذا الأمر مع تحليق مكثف للطيران المروحي الأمريكي في سماء المدينة.

وحسب صفحات قسد فإن القيادي "ريزجار" في جهاز الاستخبارات التابعة لقسد تم خطفه منذ أيام داخل مدينة الرقة،مشيرة إلى أن "ريزجار" هو مترجم لدى قوات التحالف مع قسد.

هيرابوليس- متابعات

ذكرت مصادر إعلامية أن ميليشيات الأسد قامت بحملة اعتقالات طالت 20 شاباً في بلدتي سقبا والمليحة في الغوطة الشرقية,ويعود سبب ذلك بسبب إجرائهم مكالمات هاتفية مع أقربائهم في الشمال السوري.

وأشارت المصادر أن الاعتقالات جاءت بعد تواصلهم مع أقربائهم الذين تم تهجيرهم إلى الشمال السوري, وتم نقلهم إلى أفرع أمن الدولة في دمشق للتحقيق معهم, وطالت الاعتقالات سيدة أخرى في حي المهاجرين لنفس التهمة.

يُذكر أن ميليشيات الأسد كثفت من حملة الاعتقالات  في  صفوف الشباب بمناطق ريف دمشق بعد تهجير أغلب الأهالي إلى الشمال السوري,ورغم تعهد القوات الروسية بعدم التعرض للشباب إلا أن ميليشيات الأسد صعدت من الاعتقالات.

هيرابوليس- خاص

رفض أهالي وثوار وعشائر منبج قرار التجنيد الإجباري الذي فرضته ميليشيا قسد على أبناءهم، والذي فرضته مليشيا قسد في الشهر الماضي، ودعوا الأهالي في منبج إلى عدم زج أبناءهم في مشروع يخدم قسد وأذرعها.

وفي هذا السياق أكد النقيب عدنان أبو فيصل قائد المكتب العسكري لمدينة منبج لهيرابوليس رفض هذ القرار، وأن أغلب من تجندهم قسد في صفوفها هم من الأطفال والقاصرين،من خلال ترغيبهم بالأموال إضافة إلى انتشار المخدرات ومرض الإيدز بين صفوف مقاتلي قسد.

وأضاف النقيب أبو فيصل أن قسد تزج بالعنصر العربي في محرقة قتال داعش وتستخدمهم في معارك تخدم أجندة قسد.

وأشار النقيب أبو فيصل إلى أن مشروع ميليشيا قسد واضح , وأن الذي يساندهم يدّعون وقوفهم إلى جانب الشعب السوري(في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تساند وتدعم ميليشيا قسد)، وأن ادعاءات قسد من الحريات والديمقراطية هو قناع لتدمير الشباب.

ومن جانبه قال عضو في مجلس أبناء عشائر منبج - رفض الكشف عن أسمه- أن انتهاكات  مليشيا قسد بحق أبناء العشائر في منبج من السرقة وعمليات القتل والتعذيب في سجونهم، بالإضافة إلى التمييز بين العرب والأكراد ومحاولة تكريد المدينة ونشر أفكار أوجلان ومصادرة ممتلكات المدنيين وعمليات سرقة الآثار.

 وأكد مجلس أبناء عشائر منبج على الوقوف بوجه الممارسات الإجرامية التي تقوم بها مليشيا قسد في مدينة منبج، من خلال تنظيم  المظاهرات  والدعوة إلى الإضراب، واتخاذ خطوات أخرى .

يُشار إلى أن ميليشيا قسد دعت شباب منبج إلى التجنيد الإجباري للمرة الثالثة ، بعد قرارين سابقين في أواخر العام الماضي وأول الشهر الرابع من هذا العام , حيث اعتقلت فيها أكثر من 400 شاب وأطلقت سراحهم بعد الخروج بمظاهرات واحتجاجات واسعة ضد هذا القرار.

هيرابوليس- يونس العيسى

أكد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني- سوريا، شاهين أحمد في حديث لوكالة باسنيوز، يوم السبت 8كانون الأول، وجود قوات عسكرية لدولتي الإمارات والسعودية بجانب  ميليشيا قسد في المناطق التي تحتلها بشرق الفرات، بقوله:"هناك مشاركة لبعض الدول الخليجية وخاصة السعودية والإمارات في شرقي الفرات عسكريا وماديا"، 

واعتبر مشاركة القوات الإماراتية والسعودية  لميليشيا قسد "رمزية وخجولة".

وأضاف شاهين أن "المشاركة تأتي ظاهرياً تحت يافطة حماية المكون العربي السني الذي استوطن المنطقة، ولكنها فعليا تندرج في سياق الصراع على زعامة العالم الإسلامي السني".

 مضيفاً أن "هناك صراع ظهر جليا على السطح مؤخرا بين تركيا من جهة والسعودية والإمارات ومصر من جهة أخرى، خاصة عقب مقتل الإعلامي السعودي البارز جمال خاشقجي الذي ينحدر من أصول تركية قديمة".

وحول الوجود الأمريكي في المناطق التي تحتلها قوات ميليشيا قسد بشرق الفرات، قال شاهين، أن "نجاح  أمريكا في شرق الفرات مرهون بامتصاص الاندفاعة التركية، وسحب الحجج والذرائع المتعلقة بتوجسات حليفتها والمتعلقة بوجود فرع حزب العمال الكوردستاني PKK في كوردستان سوريا".

 وبين أن "ذلك يتم من خلال الفصل التام بين PKK وفرعه السوري المتمثل بـ PYD  وإخراج كافة كوادره، وترتيب البيت الكوردي من خلال البدء بحوار جاد بين المجلس الوطني الكوردي المعارض ENKS وPYD  برعاية الرئيس مسعود بارزاني وبوجود الضامن الأمريكي وضمن جدول زمني محدد".

 وأردف شاهين "سيكون ذلك من أجل الوصول إلى اتفاق شامل وواضح يتضمن استراتيجية واضحة بخصوص جميع منطقة شرق الفرات".

واعتبر شاهين أحمد مناطق شرق الفرات التي تحتلها ميليشيا قسد، مناطق كردية بامتياز، بقوله:" منطقة شرق الفرات سوف تحتكر الأضواء والاهتمام في المرحلة القريبة المقبلة، هذه المنطقة تاريخيا جزء من إقليم كوردستان سوريا، لكنها تعرضت للتعريب منذ بداية الاحتلال الفرنسي لسوريا في عام 1920 وذلك تطبيقاً لاتفاقية ( سايكس – بيكو 1916 ) وبدأت أولى موجات التوافد الاستيطاني العربي التي عبرت نهر الفرات واستقرت في تلك المنطقة في عام 1923 عندما ساعدت فرنسا العشائر العربية التي تعاونت معها على الاستيطان في المنطقة، وذلك نكاية بالشعب الكوردي الذي رفض غالبية عشائره الاحتلال وقاومه وخاصة تحالف عشائر البرازية".

وأكد شاهين  أن "غالبية من عبروا النهر إلى المنطقة في البداية كانوا من قبيلة عنزة بقيادة نوري بن مهيد ، التي نصبت خيمها في المنطقة وقدمت القوات الفرنسية الدعم والحماية لها وبعد انقلاب البعث في 8 مارس/ آذار 1963 قام الشوفينيون بسن العديد من القوانين وإصدار الكثير من التشريعات التي شجعت العرب على الهجرة إلى كوردستان سوريا والاستيطان فيها وخاصة من خلال مشروع الحزام العربي العنصري".

وأشار لنظام الأسد بقوله: "بالمقابل منعت الحكومة تسجيل العقارات والأراضي باسم الكورد في كامل الريف الشمالي لمحافظة الرقة وغيرها من المناطق، مما خلق نوع من الخلل في التركيبة الديموغرافية للمنطقة".

هيرابوليس- متابعات

كشف المجلس الوطني الكردي، انه عقد اجتماع اليوم السبت 8 كانون الأول، بمدينة عنتاب التركية، مع المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري، بناء على دعوة خاصة، وكشف مصدر في المجلس الوطني الكردي، لوكالة كردية، بأن الدعوة وجهت خصيصاً إلى المجلس الوطني الكوردي في عين العرب.

والتقى المبعوث جيفري بوفد المجلس الكردي في مدينة غازي عنتاب، خلال زيارته إلى تركيا لحضور اجتماعات مجموعة العمل التركية الأمريكية بشأن سوريا، وبعد اللقاء صرح القيادي في المجلس الكردي علي ابراهيم لموقع كوردستان 24 أن الأمريكيين أكدوا أن المجلس الكردي جزء من الاجندة الأمريكية".

 وأضاف ابراهيم "أكدنا على ضرورة عدم انسحاب القوات الامريكية من منطقة شرق الفرات حيث ان انسحابهم سيكون كارثة على شعوب منطقتنا".

 وذكر ابراهيم، أن  أمريكا جادة في شرق الفرات، وقد استمع جيفري الى راي وفدنا بخصوص كيفية التعامل مع المكونات المسيحية والعربية في مناطقنا".

 وكشف ابراهيم أن  "وفد المجلس طالب بدخول بيشمركة روج آفا الى الأراضي السورية ودعونا لتكون نواة لجيش يحمي أمن المنطقة".

وينضوي المجلس الوطني الكردي في الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة، ويتشكل من عدة أحزاب كردية، على خلاف مع حزب الPKK

السبت، 8 ديسمبر 2018

صورة تعبيرية

هيابوليس- متابعات

اعتبر المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون سوريا جيمس جيفري أن دعم واشنطن للمقاتلين الأكراد تكتيكي ومؤقت، مؤكدا على ضرورة التعاون الوثيق مع تركيا للوصول إلى حل نهائي في سوريا.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب اجتماع فريق العمل المشترك الثالث التركي الأمريكي في العاصمة التركية أنقرة الجمعة، حيث بحث الجانبان الوضع في سوريا بدءا من شرق الفرات، وصولا إلى محافظة إدلب.

وبصدد خريطة الطريق حول منبج، قال جيفري: الولايات المتحدة تجري تدقيقا أمنيا من خلال وفائها بالتزامها بمغادرة المسلحين الأكراد منبج، وعدم وجودهم ضمن المجالس المحلية والموظفين العسكريين المحليين هناك.

وأضاف: "حتى نهاية العام، سنتخذ بعض الخطوات للتأكد من أننا نضمن المعايير في أقرب وقت ممكن. بعض الخطوات ستكتمل بحلول نهاية ديسمبر الجاري".

وأكد جيفري، أن التعاون حول منبج أصبح نموذجا لإحلال السلام في سوريا، حيث "من غير الممكن إيجاد حل نهائي هناك دون تعاون وثيق بين الولايات المتحدة وتركيا".

وأشار إلى أنه سيجري بحث المناطق الأخرى التي يمكن تطبيق نموذج منبج عليها، خلال مرحلة التخطيط المشترك الذي يتضمن دعم تركيا في إدلب أيضا.

وفي رده على سؤال حول نقاط المراقبة التي تعتزم واشنطن إقامتها على الحدود السورية الشمالية (مع تركيا) شرقي الفرات، لفت إلى أن الهدف من النقاط هو ضمان أمن تلك المنطقة بما فيها أمن تركيا، وتابع: "هدف نقاط المراقبة هو الحث على التخلي عن إطلاق نيران التحرش، ولن تنشر لغرض القتال، بل هي نقاط مراقبة".

وحول التعاون مع المسلحين الأكراد، قال: "دائما نؤكد أن عملنا مع قوات سوريا الديمقراطية ضد داعش مؤقت، وتكتيكي".

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، قد دعا الولايات المتحدة مرارا لتطبيق خارطة الطريق المتعلقة بمنبح حتى نهاية العام الحالي.

المصدر: الأناضول

اتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة © 2018 ل Hierapolis | هيرابوليس